( بسم الله الرحمن الرحيم )
{يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَرٍ وَأُنثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوباً وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ }





عدد مرات النقر : 1,985
عدد  مرات الظهور : 9,688,301

عدد مرات النقر : 1,451
عدد  مرات الظهور : 10,440,767

عدد مرات النقر : 1,201
عدد  مرات الظهور : 10,440,767
عدد مرات النقر : 1,117
عدد  مرات الظهور : 10,440,767

عدد مرات النقر : 0
عدد  مرات الظهور : 10,227,986
عدد مرات النقر : 0
عدد  مرات الظهور : 10,440,767

عدد مرات النقر : 1,221
عدد  مرات الظهور : 10,440,767
عدد مرات النقر : 1,466
عدد  مرات الظهور : 10,440,767
عدد مرات النقر : 1,585
عدد  مرات الظهور : 10,440,767
آخر 10 مواضيع شكر وتقدير لمن وأسانا في وفاة والدتي (رحمه الله) (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 158 - الوقت: 10:08 PM - التاريخ: 10-07-18)           »          هنا مدرسة محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 525 - الوقت: 01:26 PM - التاريخ: 27-10-17)           »          من اروع ماقراءت جمعت بين الحكمه ورائعة الكلام (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 1844 - الوقت: 12:42 PM - التاريخ: 31-12-16)           »          ترقية الأستاذ سعيد الجروي للمرتبة (53) (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 1 - المشاهدات : 2033 - الوقت: 09:57 AM - التاريخ: 05-11-16)           »          افتراضي مميزات وعيوب الطلق الصناعي في الولادة (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 2220 - الوقت: 09:38 AM - التاريخ: 15-10-16)           »          " رجال الاعمال " الشيخ راشد آل حوشان وابنائه في ضيافة الشيخ مبارك بن عيد . (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 1 - المشاهدات : 2317 - الوقت: 08:52 PM - التاريخ: 19-09-16)           »          نبارك اللااستاذ سعيد الجروي (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 1 - المشاهدات : 2309 - الوقت: 09:35 AM - التاريخ: 17-09-16)           »          زواج صديقي سلطان العبيدي القحطاني (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 2604 - الوقت: 04:40 PM - التاريخ: 23-05-16)           »          المنتدى يحتاجكم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 2 - المشاهدات : 3657 - الوقت: 10:12 AM - التاريخ: 16-02-16)           »          حتى لا نندم .. من يوقف هذا (الهياط)..؟!! (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 2 - المشاهدات : 4381 - الوقت: 10:25 PM - التاريخ: 23-01-16)


العودة   منتديات قبائل آل الجرو قحطان الرسمية > * عالم الأسرة * > * تطوير الذات *

* تطوير الذات * يختص بتطوير الذات و تهذيب اخلاقيات البشر

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 24-07-15, 03:10 PM   #1


الصورة الرمزية عساف
عساف غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 312
 تاريخ التسجيل :  Aug 2012
 المشاركات : 290 [ + ]
 التقييم :  100
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
 اوسمتي
/vb/wsam/15.gif 
لوني المفضل : Brown
1 (11) جنون ام هوس لا ارادي !!!!



من الفضاوة تصوير المنازل بالأثاث الفاخر …
الأطفال الكاملي الجمال …
الهدايا الثمينة …
رحلات السفر الخيالية …
الصحون الغريبة…
وانجذاب الناس كالمغناطيس لهذه الحسابات …
لم يكن أحد يشعر أن هذا هو مرض
…(الإستهلاكية) …
ينتشر بالتدريج كعدوى قاتلة …
وهو لايصيب إلا أولئك الفارغين …
الذين ليس لديهم مايتميزون به سوى مايملكونه من مادة …
فقط ..
ليس هناك…
فكر …
ولا ثقافة…
ولا أهداف…
ولاهوية …
المصحف تضعه فقط قرب المسابح والمبخرة الفاخرة …
لصورة إحترافية في يوم الجمعة أو رمضان …
الكتاب أصبح مجرد ديكور تضعه الفتاة قرب وردة وكوب اللاتيه …
ليظهرها بمظهر المثقفة…
هذه الإستهلاكية المقيتة …
اللتي جعلت الناس يتنافسون بشدة على الشراء والشراء كمخلوقات مبرمجة :
لنشتري …
نشتري …
لنتنافس …
من أفضل ؟
من يملك ماده أكثر ؟
أثاث …
صحون …
ملابس …
حقائب …
سيارات …
سفر …
مطاعم …
هدايا …
…هي أحد أذرع الفكر الرأسمالي…
يبرمج عقول الناس على أن سعادتهم في الشراء فقط…
هي أحد أذرع الفكر الرأسمالي المتوحش…
الذي يرى أن الإنسان مجرد آلة …فرد …
يجب أن يعيش ليعمل ويستهلك ويتلذذ فقط…
لامجال لديه للتفكير …
للدين …
للقيم …
للأهداف …
للثقافة …
الأهم هو أن يستهلك …
الفكر الرأسمالي يبرمج عقول الناس …
على أن ؛ سعادتهم في الشراء فقط …
وقيمتهم في الشراء …
وهدفهم في الحياه هو الشراء …
بدون أن تشتري…
وتمتلك أكثر وأغلى
أنت لاشيء ! !!!
الرأسمالية الأمريكية …
تحاول وبقوة أن تبرمجنا على هذه الرسالة ..
عبر الإعلانات …
الأفلام …
المسلسلات…

ترسم لنا دائمآ صورة البطل السعيد الغني … حتى في أفلام الكرتون…
البطلة اميرة تمتلك كل شيء …
القصر …
والملابس …
و الأحذية…
والأطعمة …
السعاده المطلقة …
الإعلانات توصل هذه الرساله أيضاً :
مجوهرات كارتيير هي قيمتك …
ساعة الروليكس بالألماس هي تميزك …
قلادة تيفاني هي رمز الحب …
هنا السعاده؟؟
نسمع عبارات مثل …
دللي نفسك …
رفهي نفسك …
أنتي تستحقين …
هذا صوت مزمار السحر …
الذي يخدر العقول !
نعم يخدر الشعوب والأمم…
ويمنعها من أن تصحو لتفكر…
بمصالحها.

جنون ام هوس لا ارادي

وقد شكلت المجتمعات الخليجيّة سوقا استهلاكيّة مغرية، وهو ما حفز الجهات المنتجة على الحرص لأخذ حصّتها المناسبة

منها، وتثبيت أقدامها في وسطها، ليس لكثافة سكانيّة في هذه المنطقة، وإنّما لتوفّر السيولة الماليّة فيها، ولسهولة

التأثير على أنماط الحياة المعيشيّة للمجتمع، بما يخدم مصلحة المنتجين، فإنسان هذه المنطقة لا يحتاج إلى جهد كبير

لإقناعه بشراء أيّ سلعة، ولا يتشدّد كثيرا في المواصفات، ولا يجادل غالبا حول القيمة والسعر.

وبإلقاء نظرة سريعة على بعض الأرقام المتوفّرة عن النشاط الاستهلاكيّ في المنطقة، خاصّة حول بعض السلع الكماليّة


والرفاهيّة وفق ما ذكر احد المواقع على الشبكة، تتبين الأهميّة التي تولّيها الجهات المنتجة المصنّعة للتسويق في هذه

المجتمعات، كما تظهر دلالات التوجّهات الاستهلاكيّة لدى المواطنين الخليجيين.

مجال الأثاث:

يُقدّر معدّل النموّ السنويّ لسوق الأثاث في السعوديّة بنحو 4%، ويبلغ حجم هذه السوق ما يزيد على 3 بلايين ريال (

800 مليون دولار). وحجم إنفاق الأسر السعوديّة على الأثاث يسجّل ارتفاعا مستمرا، حيث يزيد على 3% من الدخل

السنويّ للأسرة وفقا لدراسات السوق، وتغيّر الأسر السعوديّة المتوسّطة الدخل أثاثها كل 5 إلى 7 سنوات، فيما

تنخفض المدّة للأسر الأكثر دخلا، والتي تغير أثاثها كل 3 إلى 5 سنوات.


جنون ام هوس لا ارادي


جنون ام هوس لا ارادي


الملابس:

حجم سوق الملابس الرجاليّة في السعوديّة يتجاوز أربعة بلايين ريال سنويا (1.06 بليون دولار) منها بليون ريال (276

مليون دولار) حجم سوق الشماغ والغتر فقط.

جنون ام هوس لا ارادي

العطور ومستحضرات التجميل:

أظهرت دراسة اقتصاديّة أنّ إنفاق المستهلك الخليجيّ على العطور ومستحضرات التجميل، تعتبر من أعلى معدّلات

الاستهلاك في العالم. وقدّرت حجم واردات مجلس التعاون الخليجيّ منها بنحو 817 مليون دولار سنة 1995م. وأشارت

الدراسة التي أعدّها مصرف الإمارات الصناعيّ إلى أنّ دول الخليج استوردت ألف طنّ من العطور وموادّ التجميل، إلى

جانب إنتاجها المحليّ البالغ 65 ألف طنّ.

قيمة واردات السعوديّة منها 250 مليون دولار، والإمارات 190 مليون دولار.

ولاحظت الدراسة تزايد استهلاك العطور ومستحضرات التجميل بصورة مطردة مع ارتفاع مستويات المعيشة، واتّساع

القاعدة الاجتماعيّة للفئات ذات الدخل المتوسّط في دول مجلس التعاون الخليجي.
جنون ام هوس لا ارادي

الذهب والألماس:

تُعتبر السعوديّة ثالث أكبر سوق عالميّة للذهب، تقدر قيمتها 3 بلايين دولار سنويا، وقدّر مسؤول في شركة (دي بيرز)

أكبر شركة للألماس في العالم حجم سوقه ـ عدا بقية الشركات ـ في منطقة الخليج بأكثر من بليون دولار سنويّا، وقال:

إنّ الطلب على الألماس في منطقة الخليج يُعتبر من الأعلى في العالم.

جنون ام هوس لا ارادي

المشروبات الغازيّة:

ارتفع حجم السوق السعوديّة في قطاع المشروبات الغازيّة إلى أكثر من بليون دولار سنويا.

جنون ام هوس لا ارادي

المرأة.. الضحيّة رقم (1):

الاستهلاك (هوس) يطول أفراد الأسرة على اختلاف أجناسهم وأعمارهم، لكنّ الواقع يقول إنّ المرأة هي المستهدف

الأوّل في الإعلانات التجارية والمنتجات الاستهلاكية، استغلالا لما في تكوينها النفسيّ والاجتماعيّ من حبّ التجمّل

والزينة والأزياء، وهي من أكبر مجالات الاستهلاك في هذا الزمن.

فيتضافر هذا السبب مع غيره من الأسباب العامّة، كارتفاع الدخل، والعامل العولميّ، والانفتاح على العالم عن طريق

القنوات الفضائية والإنترنت، وعامل الإعلانات التجاريّة التي تغري بالشراء، والشراء بلا توقف!

إذن، فالطبيعة الفطرية للمرأة وما جبلت عليه من حبّ التجمّل والتعلّق بالزينة في نفسها ومن حولها؛ في مظهرها وفي

بيتها وغيره، يؤثّر بطبيعة الحال كلّ التأثير في زيادة معدلات الاستهلاك بشكل عامّ، وفي معدلات الاستهلاك بشكل خاصّ،

في مجالات اهتمامها المذكورة: أزياء ومجوهرات ومستحضرات التجميل ….وغيرها، فكثرت الماركات العالميّة المتفاوتة

للأسعار المختلفة للأذواق، وكثرت المراكز التجاريّة، وتعدّدت محلات الأزياء حتّى وصلت عشرات الألوف، ممّا يعني إتاحة

ميدان رحب للمرأة في الشراء والإنفاق.
جنون ام هوس لا ارادي
فعلى سبيل المثال:

في مدينة الرياض أكثر من ثلاثين مركزاً تجارياً ومثلها قيد التخطيط وتحت الإنشاء، حيث تمثّل الأزياء النسائيّة وخصوصيّات

المرأة أكثر من 90% من معروضاتها.

هذا فقط استهلاك في اهتمام واحد من اهتمامات المرأة، ناهيك عن باقي الاهتمامات من ذهب ومجوهرات ومستحضرات

التجميل.. وغيرها!
جنون ام هوس لا ارادي

جنون ام هوس لا ارادي

لقد احتلت المرأة السعوديّة المكانة الرابعة عالميّاً في استهلاك الذهب!! وأكّد “معاذ بركات” المدير الإقليميّ للمجلس

العالميّ للذهب في منطقة الشرق الأوسط أنّ المملكة العربيّة السعوديّة تحتلّ المرتبة الرابعة عالميّاً في حجم الطلب

على الذهب بعد الولايات المتّحدة والهند والصين، والذي يصل إلى (200 طنّ) سنوياً.

وذكر تقرير بثّه موقع يوميّة “المدينة” السعوديّة على الانترنت في 5 يناير أنّ نساء المنطقة الشرقيّة أنفقن 60 مليون ريال

(حوالي 15.9 مليون دولار) على شراء الذهب والألماس خلال إجازة عيد الأضحى المبارك.

وهناك مجالات أخرى يقارب الإنفاق فيها ما ينفق في الذهب والمجوهرات، ألاّ وهي مستحضرات التجميل، فقد كشفت

الإحصائيات أنّ واردات السعوديّة من مستحضرات التجميل بلغت (91913 طنّاً ) بقيمة تجاوزت (1.08 مليار ريال) منها

(1599) طنّاًًًًًََ لأحمر الشفاه فقط بأكثر من (108ملايين ريال)، وبمعدّل استهلاك يوميّ بلغ (251ألف كجم) من

مستحضرات التجميل في اليوم، منها أكثر من (4.3 آلاف كجم) استهلاك لأحمر الشفاه فقط.

وذكرت مجلّة اليمامة السعوديّة ضمن تحقيق لها عن (المرأة في السعوديّة واستهلاك أدوات التجميل) أنّه خلال

عام 1995م استهلكت النساء في السعوديّة (538) طنّا من أحمر الشفاه، و(43) طنّا من طلاء الأظافر، و(41) طنّا من

مزيلات هذا الطلاء، و232 طنّا من مستحضر تجميل العيون، وصباغة الشعر “445” طنّا.


8مليارات يهدرها العرب على الزينة!

ذكرت مجلّة اليمامة (العدد 1897 – 11/03/2006) عن إحدى الدراسات التي أجريت مؤخّراً، أنّ حجم الإنفاق السنويّ

لنساء العرب على أدوات الزينة والماكياج وعمليات التجميل يصل إلى أكثر من 8 مليارات ريال سعوديّ سنويّاً، يهدر أكثر

من نصفها في أسواق الخليج وحدها، والباقي تستهلكه أسواق الدول العربيّة التي يعاني أكثرها من حالات الفقر

والمجاعات الطاحنة!!

وتقول الدراسة ذاتها إنّه بالرّغم من أنّ المجتمع الخليجيّ تحكمه العادات والتقاليد المحافظة التي تحظر على المرأة

الظهور متبرجة بكامل زينتها، إلاّ أنّ ذلك لم يمنع أن تصبح نساء الخليج من أكثر نساء العالم إنفاقاً على مستحضرات

التجميل، ولذلك فإنّ مبيعات أدوات الزينة في هذه الدول تستقطب اهتماماً واسعاً من الشركات العالميّة المنتجة

لمستحضرات التجميل!!

بل إنّ أسواق الخليج تعتبر من أكبر الأسواق في العالم من حيث حجم الإنفاق الذي يُقدّر بأكثر من بليون دولار سنويّاً،

وتؤكّد التقارير أنّ سوق مستحضرات التجميل والعناية بالجمال في المنطقة حقّق زيادة كبيرة تصل إلى 300%خلال

الأعوام الثلاثة الماضية!!

وفي هذا الإطار أشارت إحصاءات الجهاز المركزيّ للتعبئة العامّة والإحصاء بمصر إلى أنّ 38.8% من دخل الأسرة المصريّة

يوجّه للإنفاق على أدوات الزينة ومستحضرات التجميل، في حين تشير دراسة أجريت حديثاً على عدد من الدول العربيّة

أنّ كثيراً من الأصباغ والمساحيق لا تستخدم وتجد طريقها إلى صناديق القمامة!

كما أجريت دراسة ميدانية عن مدى استهلاك أدوات التجميل في مدينة واحدة في إحدى الدول العربيّة، حيث أثبتت أنّ

نحو مليون دولار ينفق يومياً على هذه المستحضرات!!


الزينة والدخان.. الاستهلاك الأول في الأردن!

وذكرت صحيفة الدستور الأردنيّة أنّ أكثر من517 مليون دينار سنويّا المصاريف على الكماليات وموادّ مضرّة، في الوقت

الذي تشهد فيه أسعار السلع الأساسيّة – خصوصاً الغذائية – ارتفاعات متواصلة وانخفاضا في حجم استهلاكها ، تشهد

السلع الكماليّة مثل الزينة والمجوهرات، وأخرى مضرّة بالصحّة مثل الدخان إقبالا متزايدا من المستهلكين.

وتنفق الأسر في الأردن على الذهب والمجوهرات المصنّعة نحو 34,4 مليون دينار، وبلغ معدّل استهلاك الفرد من السجائر

في الأردن 19 سيجارة يوميّا، ومتوسّط إنفاق الفرد سنويّا على التبغ والسجائر 34,8 دينارا.

وأبرز أسباب الإنفاق المرتفع: التقليد والغيرة والهروب من الواقع، وسعيهم إلى تجربة كل ما هو جديد، إضافة إلى أنّ حبّ

المظاهر لدى المجتمعات العربية، وسعي الفرد إلى المكانة الاجتماعيّة دفعا بعض الأفراد إلى الاقتراض من البنوك من

أجل ركوب سيّارات وبيوت فارهة على حساب الحرمان من الحاجات الأساسيّة ، خصوصا في بلد يعاني من محدوديّة

الموارد والإمكانيات، وانخفاض دخل الأسر.


العالم العربيّ يستهلك أكثر مما ينتج:

ذكر موقع البي بي سي (10/9/2002) عن تقرير لجامعة الدول العربيّة أنّ معدّلات الاستهلاك الغذائيّ في العالم العربيّ

تنمو بوتيرة تتجاوز قابليّة الدول العربيّة على إنتاج الموادّ الغذائيّة، ممّا أدّى إلى اعتمادها بشكل متزايد على الاستيراد.

وجاء في التقرير الذي اعتمد معدّوه على إحصاءات حكوميّة في التوصل إلى استنتاجاتهم، أنذ الدول العربيّة استوردت

مجتمعة ما قيمته 23 مليار دولار من الموادّ الغذائيّة في عام 2000، وهو مبلغ يزيد بنسبة 20 في المائة عمّا كان عليه

عام 1997 م.

وأوضح التقرير أنّ الحبوب مثّلت 40 في المائة من استيراد المواد الغذائية العربيّة، بينما حلّت الألبان في المركز الثاني [14
في المائة] تليها الزيوت النباتيّة والسكر واللحوم الحمراء.

أما مجموع الإنتاج العربيّ من الموادّ الغذائيّة، فقد بلغ في العام الماضي زهاء 153 مليونا من الأطنان.

جنون ام هوس لا ارادي

وفي قطر.. هوس السياحة:
بحسب تقديرات أوساط خبراء اقتصاديين ومصرفيين، فإنّ القطريين ينفقون أكثر من 450 مليون دولار على موسم سفرهم

السنويّ، لكنّ نسبة كبيرة منهم تزيد على 50 في المائة تلجأ إلى الاقتراض من البنوك لتمويل نفقات السفر والتسوّق

من الخارج.

وبحسب أرقام مصرف قطر المركزيّ، فإنّ البنوك القطريّة تقدّم قروضا للأفراد يبلغ متوسّط حجمها الشهريّ نحو 583.3

مليون دولار.

ويعتبر معدّل دخل المواطن القطريّ من أعلى معدّلات الدخول في العالم، حيث يصل في الوقت الراهن إلى نحو 40 ألف

دولار سنويّا.

وتنفق الأسرة القطريّة متوسّطة الدخل ما بين 20 إلى 50 ألف ريال (5.5 إلى 13.7 ألف دولار)، بينما قد تنفق أسر أخرى

تصنّف حسب وضعها بأعلى من متوسّطة الدخل 150 ألف ريال (41.2 ألف دولار)، بينما يصل حجم إنفاق الأسرة

الميسورة خلال إجازة الصيف إلى نحو 500 ألف ريال (137.3 ألف دولار).

وتعتبر معدّلات إنفاق القطريين على إجازاتهم السنويّة كبيرة جدا، وفيها مغالاة من وجهة نظر العديد من المراقبين،

ومعظم إنفاق القطريين خلال إجازاتهم في الخارج يذهب إلى الكماليات وإلى جوانب ليست ذات أهمية!

وفي الكويت: الإسراف = الديون!

جاء في صحيفة القبس (العدد 12249) نقلا عن إحدى الدراسات أن 70 ألف أسرة كويتيّة تصنّف في خانة ‘محدودي

الدخل‘، و25 ألف مدين لديهم أوامر ضبط وإحضار، و88% من إجمالي دخل معظم الأسر يتمّ إنفاقه شهريّا على سلع

وخدمات تجاريّة واستهلاكيّة، و53% من إجمالي النفقات على كماليات غير ضرورية.

كما جاء في الدراسة أنّ إنفاق أسرة متوسّطة الدخل في المجتمع الكويتيّ مكوّنة من 5 إلى 7 أفراد، طبقا لبيانات

دراسة قامت بها إدارة الإحصاء السكانيّ والتخطيط في وزارة التخطيط عام 2004 يتراوح من 700 إلى 950 دينارا شهريّا.

وقد بيّنت الدراسة أنّه يوجد اتّجاه متزايد لدى الجيل الجديد نحو الإنفاق أكثر من الادّخار، وأوضحت أنّ متوسّط التضخم بدأ

في الارتفاع منذ التسعينات، وازداد في حدود 1.5%، مما يعني زيادة العبء المالي على الأسرة لتلبية الاحتياجات

الضروريّة، وخصوصا مع ثبات الدخل الدوريّ لهذه الأسرة.

وقالت الدراسة إنّه من الأفضل أن تكون مشاركة الأبناء خصوصا في عمر 10 ـ 15 سنة مشاركة عمليّة في اتّخاذ القرار

الماليّ في الأسرة، وتعويدهم على تحمّل مسؤوليّة التبعات الماليّة. ومن التجارب في هذا الموضوع أن يعطي لكل ابن

مخصصا أسبوعيّا، وليكن 30 دينارا على أن تتمّ تغطية احتياجاته من مصروفه سواء في المدرسة أو خارجها، وما يستطيع

توفيره في نهاية الأسبوع يستطيع التصرّف فيه كما يشاء. وبذلك يمكن أن يحقّق بعض النتائج وهو تعويد الأبناء على

تحمّل المسؤوليّة، ومواكبة التغيّرات الاقتصاديّة في الحياة الاجتماعيّة، وإرساء مبدأ المشاركة الاجتماعيّة ومساعدة الغير.

جنون ام هوس لا ارادي
لا يتصرف المستهلك بدخله كفرد اقتصادي, بل كفرد مقلد, مما يجعله مرتبطا بشكل من أشكال الاستهلاك وهو النمط الاستهلاكي. وفي عصرنا هذا تغيرت الكثير من المفهومات, وتغيرت معه أطباع الناس وتصرفاتهم, وتبع ذلك تغير النمط الاستهلاكي للأسرة.فقد اكتسحت موجة عارمة من ألوان الاستهلاك حياة الأسرة, وحاصرت الفرد في طعامه وشرابه وأثاث بيته. البيت, تخلت عنه تقاليده التي كانت تربطه ببيئته, وطبيعتها في البناء والأثاث بل العادات. الأثاث, أصبح يقوم على استيراد الماكينات ومعها التصميمات الأجنبية, بل حتى الخامات التي تستخدم في صناعة الخبز – ألصق الطعام بالأسرة – استوردت من الخارج وتغير نمط استهلاكها. وانسحب تغيير النمط الاستهلاكي على الملبس بعد أن غمرت أسواق الدول النامية بكميات هائلة من الخيوط الصناعية, والملابس مختلفة الأشكال والأنواع والألوان, وأصبحت الأسرة تلبس الألياف الصناعية بعد عزوف أوروبا عنها, إذ أثبتت الدراسات أخطارها على جلد الإنسان.


يقول الدكتور سمير طوبار: ( الإسراف والفاقد في ميزانية الأسرة ينشأ عنهما انخفاض في مستوى معيشتها وتضاؤل مدخراتها, ويترك ذلك انعكاسات على زيادة الطلب في السوق, ونقص مصادر التمويل, وينتهي بقصور جهاز الإنتاج المحلي عن الوفاء بمتطلبات هؤلاء الأفراد, واستيراد العديد من السلع.


إن الاندفاع الاستهلاكي يخرب سلوك الأفراد, إذ يشدهم إلى اقتناء وسائل الحياة المادية الحديثة في الملبس والمسكن والترفيه, فيقدمون الكثير من هذه المتطلبات الثانوية على ضرورات الحياة كالغذاء والصحة.


يقول الدكتور صلاح الدين نامق: ( إن المراجع الاقتصادية في كل من إنجلترا وأميركا ذكرت أن الرغبة القوية من جانب المستهلك في طلب السلع والخدمات, والتي تتضمن كذلك رغبته في الاقتراض للإنفاق كانت عاملا مؤثرا على الاقتصاد القومي في تضخم الأسعار منذ نهاية الحرب العالمية الثانية حتى اليوم...).


وقد أجرت إحدى الجامعات الأميركية مؤخرا بحثا عن ( الاستهلاك ) على عينة تمثل مختلف شرائح المجتمع الأميركي, وكان منم نتائج هذا البحث:

1- تبين أنه بالإمكان اختصار ما يقرب من 40-50% من نفقات كثير من الأسر.
2- قال أفراد عينة البحث إنهم لا يقررون الشراء في كثير من الأحيان بناء على حاجة حقيقية, وإنما بناء على رغبة مطلقة في الشراء وهوس استهلاكي غير مبرر.
3- اتضح أن نسبة كبيرة من الأسر تلجأ إلى الاستدانة والاقتراض بفوائد مرتفعة لتلبية حاجاتها, مما يجعلها تدفع المزيد من دخولها كفوائد.
4- الأسر التي تحظى بإنفاق مرتفع, تزداد بينها نسب الطلاق, والتصدع الأسري, وخلافات الأبوين, وكذلك الانتحار...



المصدر صحيفة : الاسلام اليوم منقول للكاتبة : الأستاذة نوف الحازمي






 

رد مع اقتباس
قديم 04-01-16, 07:24 PM   #2


الصورة الرمزية ابوهجر
ابوهجر غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 641
 تاريخ التسجيل :  Feb 2013
 المشاركات : 128 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: جنون ام هوس لا ارادي !!!!



موضوع جيد يفيد المحاسبين ومن لهم هدف تجاري تستحق الشكر


 
 توقيع : ابوهجر

تابعوني على تويتر
alshaibane511@gmail.com..أبوهجر


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الصحف العربيه



cool graphics

( أعلان )
إن المواضيع والمشاركات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة منتديات قبائل آل الجرو قحطان الرسمية وبذلك لا نتحمل أية مسؤولية عن المواضيع و المشاركات التي يتم عرضها
أو نشـرها في المـنتـدى مـن قـبـل الأعـضـاء ويتـحمـل صاحـب الـمـوضـوع كامـل المسـؤوليـة عـن أي مشاركة تخالف القوانين أو تنتهك حقوق الآخرين
يـمـنـع وضـع الصور النسائية أو الموسيقى في المنتدى - كما يمنع وضع روابط دعائية لمواقع أخرى ومن يخالف ذلك يتم حظر عضويته وتحذف مشاركاته


الساعة الآن 03:45 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
HêĽм √ 3.2 OPS BY: ! ωαнαм ! © 2011-2012
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
جميع الحقوق محفوظه لموقع آل الجرو قحطان©2011 - 2012

Security team